دراسة استقصائية عن "المرأة في التجارة - التجارة الحرة القارية الأفريقية

بدأت منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)، أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم، التداول في 1 كانون الثاني/ يناير 2021، مما أدى إلى إنشاء سوق من 1.2 مليار نسمة، وخلال القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي الذي عقدت في كانون الأول/ ديسمبر 2020 تم توجيه أمانة منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية للبدء في العمل على صياغة بروتوكول المرأة في التجارة.

وفي هذا الصدد، تقوم هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع أمانة منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بإجراء دراسة استقصائية لفهم التحديات والفرص التي تواجهها المرأة والأعمال التجارية التي تقودها النساء حول إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وتهدف هذه الدراسة الاستقصائية إلى أولًا: تحديد القيود والاختناقات التي تحول دون مشاركة المرأة في التجارة و ثانيًا: تحديد الفرص والآثار المحتملة لهذه الاتفاقية على النساء والأعمال التجارية التي تقودها النساء، وسيتم الاعتماد على نتائج الدراسة الاستقصائية في عملية وضع بروتوكول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية بشأن المرأة في التجارة.

سيتم الاحتفاظ بالاجابات بسرية تامة ولن يتم الاعلان عن هوية صاحب او صاحبة البيانات في حال تم استخدامها خارج هيئة الامم المتحدة للمرأة

مدة اكمال الاستبيان 15 دقيقة.

show filters hide filters